قسط السيارة


بسم الله الرحمن  الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ...وبعد

لو اشترى انسان بالتقسيط أو الى أجل وزاد فى القيمة فهذا لا بأس به لعموم قوله تعالى " وأحل الله البيع " فان بيع المؤجل قيمته ليست كالمعجل وقد جعل الله لكل شئ قدرا

وحكى بعض العلماء انه لا خلاف بين أهل العلم فى جواز بيع الأجل ومع القول بالجواز فلابد من الجزم بأحد العقدين التقسيط أو الكاش قبل الانصراف فان باعه وهو متردد ولم يجزم بواحد من البيعتين فهذا لا يصح لجهالة الثمن ولابد من كون الاقساط معلومة على زمن معلوم

والله ولى التوفيق



كاتب الموضوع :
تاريخ النشر : 03/08/2012
من موقع : الهداية للتأصيل العلمي
رابط الموقع : http://www.hedaiah.com
Print MicrosoftInternetExplorer4