الحج بالعمل


 

الحمدُ لله والصلاة والسلاة علي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبعد،، 

الأصل حرمة الغش والكذب لقول الني صلى الله عليه وآلم وسلم، من غش فليس مني، رواه مسلم وغيره وتشتد الحرمة إن ترتب عليه أكل أموال الناس بالباطل أو التخلص من حقوقهم الثابتة لهم شرعا، ومن ذلك ما تأخذه الجهات المختصة في مقابل نقل الحجات وإسكانهم ونحو ذلك فهذا لا يجوز التحايل علي إسقاطه ولا التهرب منه بالكذب والغش والخداع وإنها تسقط عن الشخص إن أسقطته تلك الجهة المعنية صاحبة الحق، وإذا اشترطت شرطاً وجب مراعاته.

 



كاتب الموضوع :
تاريخ النشر : 27/07/2012
من موقع : الهداية للتأصيل العلمي
رابط الموقع : http://www.hedaiah.com